صحة

مخترع صيني يطور تقنية كشف التوحد المبكر

مخترع صيني يطور تقنية كشف التوحد المبكر، في ظل هذه التطورات التكنولوجية التي نعيشها نسمع بشكل يومي عن بعض التطورات في مجال الصحة التي تخدم الإنسان، حيث كان من آخر التطورات الصحية هو قيام شخص عالم من الصين من مدينة هونج كونج بالحصول على طريقة جديدة وذكية تعمل على الكشف المبكر لمرض التوحد والذي يعاني منه إعداد كبيرة من الأطفال من حول العالم.

تقنية مسح شبكية العين للكشف عن مرض التوحد:

تقوم هذه الطريقة على الكشف المبكر ومعرفة إصابة الطفل بالتوحد منذ الصغر قبل أن يصل إلى مرحلة كبيرة من دون معرفة الاهل بإصابة طفلهم بمرض التوحد وهذه احدى أفضل التقنيات التي قام على تطويرها هذا العالم والمخترع، حيث تقوم فكرته على استخدام الذكاء الاصطناعي في على شبكية العين لدى الأطفال من عمر ست سنوات أي منذ الصغر.

حيث يقوم بعمل مسح لشبكية العين عند الطفل، كي يتم الكشف المبكر عن مرض التوحد وعلاجه في مرحلة مبكرة، وهذه الخطوة الجميلة ستكون من أهم التقنيات التي يعمل عليها العالم الصيني الذي له صاحب الفكرة.

فكرة اختراع هذه التقنية:

لان مرض التوحد يصاب به كل عام عدد كبير من الأطفال ويعانون منه بشكل كبير حيث يؤثر عليهم بشكل كبير في حياتهم المهنية والمستقبلية، وبعد تطوير هذه التقنية سيصبح بإمكان العائلة الاطمئنان على أطفالهم من هذا المرض، وان تم إصابة الطفل بهذا المرض سيتم التعامل معه بشكل مبكر كي يتم العلاج بشكل جيد.

حيث لا يوجد علاج لهذا المرض حتى الآن ولكن استخدام الأساليب الخاصة بالأطفال الذين يعانون من هذا المرض يعمل على التخفيف من آثار هذا المرض، حيث يجعل الطفل يندمج مع البيئة المحيطة به.

ولا يلجأ إلى العنف لان من مظاهر التوحد العنف والعزلة والابتعاد عن البيئة المحيطة به، وعدم الرغبة بالمشاركة لدى الآخرين مما يتولد لديه الاكتئاب بشكل ملحوظ وهذا يؤثر عليه بالمستقبل كما يؤثر على علاقاته الاجتماعية مع الغير، ولكن مع اكتشاف هذه الطريقة العلمية سيكون هناك أمل كبير في الحد من هذا المرض والقدرة على العلاج منه كما أن الشخص صاحب هذه التقنية يعمل على إيجاد العلاج وتطوير المنتج التجاري الذي سيساعد على علاج أطفال التوحد.

كما قام بعض الخبراء في بعض الجامعات الصينية بتأييد هذه الفكرة والتقنية، والتي ستساعد على الاكتشاف المبكر لمرض التوحد ويأملوا على إيجاد المنتج الذي سيعمل على الحد من مرض التوحد، وبعد استخدام هذه التقنية والتي تم إجراء الاختبار على عدد من الأطفال وصل عددهم الى سبعين طفل.

وتم اكتشاف أكثر من أربعين طفل مصابين بمرض التوحد وبعد هذا الاكتشاف سيتم استخدام خطط العلاج على الأطفال الذين تم اكتشاف انهم مصابون بمرض التوحد.

زر الذهاب إلى الأعلى