اخبار عربية

قضية اسراء عماد تثير ضجة كبيرة في الشارع المصري

لقد تصدر اسم اسراء عماد في مصر محركات البحث عبر جوجل بسبب ما حصل لها على يد زوجها، حيث تعد اسراء عماد فتاة متزوجة وتبلغ من العمر 19 عاما وقد تعرضت إلى محاولة قتل خطيرة على يد زوجها حيث قام زوجها بتوجيه العديد من الطعنات المتتالية إلى وجهها بشكل مباشر.

ولم يكتف بشكل فقط بل قام بتوجيه الطعنات أيضا إلى الرقبة وأسفل الصدر مما أدى إلى تشوه وجهها لدرجة كبيرة.

وقد دخلت المستشفى على إثر ذلك وتم تناقل صورها وفي في داخل المستشفى عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير حيث تعاطف معها الجمهور بسبب ما حدث لها ومطالبة بإلقاء القبض على زوجها ومحاكمته على ما فعل من اعتداء خطير على زوجته.

ويذكر ان سبب هذا الاعتداء بسبب خلاف كان بين زوجته وبين والدته وبين زوجة شقيقه حيث ذهبت اسراء إلى بيت أمها مما جعل زوجها يذهب إليها كي يقوم بالاعتذار إليها وانه سوف يعيد إليها كرامتها.

ولكن سرعان ما اكتشفت الزوجة اسراء عماد أن زوجها كان على علاقة مع فتاة أخرى مما زاد من حدة الصراع بينهم وزيادة المشاكل بشكل كبير حيث قامت اسراء بالعودة بالرغم من خيانة زوجها إليها بسبب طفلها الذي لا يتجاوز عمره العام والنصف وعند العودة.

وقام الزوج بانتظارها كي يقوم بالاعتداء عليها بهذه الطريقة الخطيرة حيث قام بالتهجم عليها وتوجيه الكثير من الطعنات على وجهها وتكون متفرقة من جسمها مما استدعى أن يقوم بالاتصال على المستشفى ولكن قام بتهديدها أن في حال قامت بالاعتراف على زوجها سوف يقوم بمنعها من رؤية ابنها الوحيد.

ولكن سرعان ما اكتشفت الشرطة ما فعله الزوج وقامت بإلقاء القبض عليه كي يتم التحقق معه في كل الاتهامات الموجهة اليه، وقد غادرت اسراء المستشفى وذهبت إلى بيت والدتها وظهرت بوجهها الذي كان ممتلئ بالطعنات مما أدى إلى تشوه جزء كبير من وجهها، ولكن سيتم عرضها كي تأخذ العلاج ويتم شفاء وجهها من الطعنات التي تلقتها من زوجها.

زر الذهاب إلى الأعلى