صحة

عملية جراحية لطفلة داخل رحم الأم تنقذها من الشلل بعد الولادة

لقد تصدر خبر عن طفلة تدعى ميلا في بريطانيا محركات البحث عبر جوجل، حيث تعرضت ام الطفلة ميلا إلى عملية جراحية تعد نادرة جدا بسبب أن الأم حامل في طفلتها ميلا وبعد إجراء الفحوصات والصور فوق البنفسجية اكتشفوا أن الطفلة تعاني من مشاكل في العمود الفقري.

وأنها اذا ولدت ستولد وهي لديها شلل كامل حيث لا تستطيع أن تتحرك باي شكل كان، وبعد القيام بإجراء هذه الفحوصات تفاجأت الام بالوضع الصحي لطفلتها حيث كانت ترفض بشكل كامل أن تقوم بإجهاض طفلتها، حيث يوجد العديد من النساء عندما تعلم بوجود مثل هذه المشاكل الصحية للطفل تقوم بإجهاض الطفل.

ولكن ام الطفلة ميلا رفضت الإجهاض وقررت أن تستخدم كل الحلول لإنقاذ ابنتها من تعرضها للشلل بعد الولادة حيث ذهبت إلى العديد من المستشفيات كي ترى ما هي الحلول المتوفرة في إنقاذ طفلتها، ويذكر ان الأطباء اكتشفوا هذه المشكلة الطبية في طفلتها وهي في الأسبوع الثالث العشرين من فترة الحمل وهي مرحلة اكتشاف متأخرة وهي حالة نادرة جدا حيث تصيب طفل واحد من دون أكثر من ألف طفل.

وبعد القيام بإجراء الكثير من التساؤلات في اتخاذ الحل المناسب لهذه الحالة للطفلة ميلا قرر فريق طبي متخصص في هيئة الصحة البريطانية أن يتم القيام بإجراء عملية جراحية في العمود الفقري للطفلة وهي في داخل بطن الام كي يتم إنقاذها من الشلل الذي ينتظرها فور ولادتها.

وبالفعل لقد تم إجراء عملية جراحية في رحم الام في العمود الفقري للطفلة وكان الفريق الطبي يتكون من ثلاثين طبيب وقد نجحوا في علاج هذه المشكلة التي قد تعرض الطفلة إلى الشلل التام، وقد نقلت الكثير من الصحف البريطانية عن هذا الخبر الذي يعد نجاح باهر، كما صرحت والدة الطفلة ديلي ميل أنها سعيدة جدا جراء نجاح هذه العملية ولك تكن تتوقع أن تكون ناجحة إلى هذه الدرجة وهي تبلغ من العمر احدى واربعون عاما.

وصرحت أن الشكر يعود إلى الفريق الطبي في هيئة الخدمات البريطانية الذين قرروا إجراء مثل هذه العملية الجراحية والتي تكللت بالنجاح وعبرت أنها تقدم جزيل الشكر للأطباء بعد المعاناة التي كانت تعانيها من أجل الحصول على حل كي لا تتعرض طفلتها إلى شلل طول حياتها وكانت تجربة صعبة على الأم ولكنها سعيدة الان وتقول ان طفلتها تبلغ من العمر الآن ست أسابيع وهي في حالة صحية جيدة ولا تعاني من أي مشاكل صحية في الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى